حلى ما خلق ربي (( قصة سعودية )) تستحق القراءة .. - الحديث
الحديث الحديث
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

حلى ما خلق ربي (( قصة سعودية )) تستحق القراءة ..


____________________________________________ __

ام ريما:يالله شوفي هنوف من الصبح وهو تتصل علينا تقول قوموها بسرعة
ريما:بنت عمرها18 سنة بثاني علمي وحيدة امها اوبوها يعني المدلعة كانت مرة حلوة ونعومة
ابوها:فهــــــد وهو تاجر غني مدلع بنته دلع..
امها:سلمــى مديرة روضة ومرهـ اهتمامها بنفسه وبريما..
...............
عيال عم ريما:
نواف:عمرهـ 24يدرس هندسة كمبيوتر(كان يدرس بامريكا 5سنوات وكمل في الرياض)<<مزيون مرررررررة
محمد:عمرهـ 19 ثالث ثانوي علمي<مملوح بشكل!!
ابوهم:سعود وكان له شركات كبيرة في الرياض 
امهم:ليلـــــى معلمة بس تركت التدريس وجلست بالبيت..
..............
عم ريما طــــــلال:
نوف بنته:عمرها 17 اول ثانوي وكانت مقربة لريما..
عبد الرحمن:اخوها وعمرهـ 18سنة
العم طلال: استاذ في الجامعه
زوجتة العنود: كان لها مشغل كبير في الرياض(بزنس وومن)
...............
عمت ريما:
فيصل:عمرهـ 24 وصديق نواف بالمرة مايفترقون عن بعض
الهنوف: عمرها18 صديقة ريما ونوف مرهـ اسراهم عند بعضم<<مملوحة 
نورة:عمت ريما وكانت ربة بيت ماتشتغل..
..............
خوال ريما:
ندى: خالت ريما الصغيره وكانت بسنة ثاني كلية تخصصها "علم نفس" وتموت في شيء اسمه ريما وريما كذلك 
تركي:خال ريما الصغير كان اكبر منها بسنة ويدرس طب سنه اولى..
جدتها اسمهـــــا:هيا..
..............
ريما من كانت صغيره وعمها سعود يحبها ودايماً يقول انها لولدهـ نواف كبرت ريما وكبر معها الحلم وكانت دايماًتفكر فيه..العم سعود يحب ريما حيل ولاسيما ان ماعندة بنات..ريماماكانت تعرف ولا شي عن نواف ولاتعرف شعوره..ولاتعرف حتى شكلةلانها مابعد يوم كانت صغيرة سافر نواف يدرس وبعدها رجع والبنت كبرت وصارت تتغطى عنه..وهو كذلك ماقــد شافها بس يسمع عنها..
الـــــــــــبداية:
الهنوف:الوو ريما كيفك؟
ريما:تمام وانتي شخبارك؟
الهنوف:بخير اقول ريما طفشانة وضايق صدري تكفين تعالي عندي
ريما:طيب نوف بتجي؟
الهنوف:ايه قلت لها وقالت لامها وافقت.
ريما:ياسلام وانا آخر وحدة ينقالها فيكم؟
الهنوف:يالله عاد بتدلعين علينا يعني؟...............................

- See more at: http://www.ididnot-know.com/2013/09/blog-post_9334.html#sthash.vtP3FDBl.dpuf

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الحديث

2020